مقال دوت إسلام
أخر الأخبار

التعليم الهجين

يوماً بعد يوم تحاول وزارة التعليم العالي مواكبة التطوير ومسايرة الأحداث الجارية. لذا اعتمدت الوزارة نظام التعليم الهجين. فما هو وكيف سنتعامل معه كأولياء أمور؟ لا يخفى على أحد أن التعليم يستند إلى ثلاثة محاور وهي: التعلم، والتقييم، والأنشطة والخدمات. ولتحقيق تلك المحاور قدمت الوزارة تصورها كالتالي :

تقسيم الطلبة إلى مجموعات تدريسية صغيرة مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية. وتطهير المدرجات وقاعات التدريس يوميًا. وتعقيم وتطهير المعامل قبل كل معمل أو حصص عملية.

مقالات ذات صلة

التشديد على ارتداء الكمامات الواقية وذلك للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين.

التعليم فى زمن الكورونا

احتساب نسبة مشاركة كل من “التعلم وجها لوجه” و”التعلم عن بعد” في “التعليم الهجين“. وفقًا للمحتوي المعرفي والمهاري المطلوب تحقيقه في المقررات للقطاعات والكليات المختلفة.

وذلك عن طريق استخدام تقنيات وعناصر التعلم الإلكتروني مع وضع آليات مرنة للجامعات.

التنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فيما يتعلق بالبنية التحتية.

وبالطبع تدريب أعضاء هيئة التدريس. مع تقديم كافة انواع الدعم المستمر للطالب على كل من المستوى العلمي، والتقني. والإرشاد الأكاديمي، وكذلك استخدام وسائل التعلم عن بعد المختلفة من خلال منصة التعليم الإلكتروني.

انتاح مقررات مناسبة

إنتاج المقررات الإلكترونية بكل جامعة أو استخدام المقررات الإلكترونية المتاحة. خاصة على نظام إدارة التعلم بالمركز القومي للتعليم الإلكتروني بالمجلس الأعلى للجامعات مجانا. والذي يحتوي على أكثر من 700 مقرر إلكتروني.

تحديد عدد الساعات المعتمدة، والأهداف العامة والسلوكية، والمحتويات النظرية والعلمية. والجدول التدريسي للمقرر عن طريق التعليم عن بعد أو وجها لوجه. والدرجات المخصصة للمقرر وطريقة وموعد التقييم. لإعلانها للطلبة ليكون الطالب على دراية شاملة لما هو مطلوب منه. تحصيله في كل من التعلم عن بعد ونظام التعليم من المقر.

التعليم عن بعد ، التعليم الرقمي

إعداد المحاضرات مع تسجيل صوتي لشرح المحاضرات استعدادا لرفعه للطلاب على LCMS في الموعد المحدد بكل محاضرة. طبقا للجدول الدراسي للمقرر، كذلك توفير المصادر العلمية المحلية والعالمية المرتبطة بالمحتوى العلمي على الانترنت مثل موقع “بنك المعرفة المصري“.

من خلال تلك الخطوط العريضة يستطيع أبناؤنا وبناتنا تحصيل العلوم والمعارف. وذلك في ظل التطورات التي قد تجد في القريب. بسبب فيرس “كوفيد 19” الشهير بكورونا.

اظهر المزيد

أحمد الدراوى

صحفى ومدون مصري .. أهتم بمجال التقنية والتطبيقات واعشق فنون الكتابة والتحرير الصحافي .. ومنغمس فى مجال البحث العلمي والأكاديمي .. أميل لمعرفة كل جديد حول فنون التصميم والجرافيك المختلفة

مقالات ذات صلة

شارك معنا برأيك فى هذه المقالة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: