كتابة المحتوى

العناوين الفرعية .. كنز غير مستغل!

متى نستخدم الـ byline ومتى نستخدم الـ Kiker ؟

تكتسب العناوين وخاصة العناوين الفرعية أهمية كبرى في مجال تحرير النصوص الخبرية. أيًا كانت وسيلة الإعلام التي تنشر فيها أو تبث من خلالها. تعتبر العناوين الفرعية كنز غير مستغل لدى الكثير من المواقع وصفحات الويب.

بسبب التطورات التي طرأت على بيئة الاتصال. والتطور الكبير في أشكال عرض المحتوى الإخباري، فقد زادت أهمية العناوين. خصوصاً بعد اعتماد الصحافة الإلكترونية عليها بشكل أساسي في جذب القراء إلى مطالعة المحتوى. في ضوء عدم ظهور بقية نص المادة في أغلب الأحيان. إضافة إلى ذلك. فإن الاعتماد عليها يكاد يكون أكبر في “صحافة الهواتف الذكية”. التي لا تستخدم سواها مثلاً في خدمة مثل خدمة الأخبار عبر “الموبايل”.

ووظيفتك كصحفي أو مدون تعتمد في جانب منها على قدرتك على تصنيف تلك “الحجج” وفق أهميتها. مستخدم قاعدة “التاءات الأربع“، ويعني هذا ببساطة أننا مطالبون بفرز الحجج الخبرية التي نحصل عليها. وفق ما تمتلكه من عناصر التغيير، والتأثير، والتقارب، والتسلية داخل القصة الخبرية نفسها.

ثم نقوم بترتيب تلك الحجج على أساس ما تمتلكه من هذه العناصر مقارنة بسواها.

مثال تطبيقي للعنوان

مثال: إن وقوع انفجار أمام دار القضاء العالي حجة مهمة (أي نسق معلومات يحوي إفادة هامة). لكن مقتل شخصين وإصابة تسعة أشخاص جراء الانفجار أهم. وتحطم نوافذ دار القضاء العالي جراء الانفجار أيضاً حجة ذات أهمية. لكن تلك الأهمية لا تجعل منها الأهمية الأولى، ولكن الأهمية الثالثة.

وبناء على ذلك، سيكون مقتل الشخصين. ثم إصابة التسعة أشخاص أهم، وبعدهما نتحدث عن وقوع الانفجار، ثم نستعرض تداعياته الأقل أثرًا، ومنها تحطم النوافذ.

بمكنك أيضًا مشاهدة >> كتابة المحتوى الاخباري للموبايل

أما العنوان، فيجب أن يكون: “حشدًا مركزًا لخلاصة أهم الحجج في إطار المساحة المتاحة”. مثل: “مقتل شخصين وإصابة تسعة في انفجار يستهدف دار القضاء العالي”

يجب أن يكون العنوان الرئيس أيضًا:

– مختصرًا موجزًا.

– محتوياً على خلاصة أهم الحجج.

– مقتصرًا في دلالته على نصه، أي أنه لا يمكن أن يكون عنوانًا لنص آخر.

– مكتفيًا في دلالته بنفسه، أي لا يحتاج توضيحًا لكي يفهمه الجمهور.

كنز العنوان الفرعى .. فى مكانه

بعض الصحف تستخدم عناوين فرعية؛ بعض هذه العناوين يكون أعلى العنوان الرئيس، ويسمى By Line ، أو Kicker  “ضارب”، وهو عنوان يمكن آلا يكون مكتفيًا في دلالته بذاته، لاعتماده على العنوان الرئيس غالبًا في توضيح مقصده.

بمكنك أيضًا مشاهدة >> كيف تصنع عناوين جيدة وفى نفس الوقت مناسبة لمحركات البحث

هناك نوع آخر من العناوين الفرعية، وهو العنوان الذي يرد أسفل العنوان الرئيس. ويسمى شارح ويبدو من اسمه انه يشرح أحد تاءات المحتوى او يفصَّل العنوان الرئيس. الذى هدفه في الأساس لفت الانتباه وجذب المشاهد للضغط على العنوان.

الفرق الأساسي بين العناوين الفرعية والعنوان الرئيس. هو إمكانية أن يكون العنوان غير مكتفى بذاته ومعتمد بشكل واضح على ما قبله أو بعده. وهو بمثابة إضافة للعنوان تساعد القارئ على المتابعة وتساعد محركات البحث على الأرشفة والتوصيف.

اظهر المزيد

أحمد الدراوى

صحفى ومدون مصري .. أهتم بمجال التقنية والتطبيقات واعشق فنون الكتابة والتحرير الصحافي .. ومنغمس فى مجال البحث العلمي والأكاديمي .. أميل لمعرفة كل جديد حول فنون التصميم والجرافيك المختلفة

شارك معنا برأيك فى هذه المقالة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!