التنمية الذاتيةمقالات عامة

عزيزى “النكدى” لا تحزن فالأمر ليس بيدك

تذكرت شخصية “ابن الكئيبة” فى فيلم “الكيف” مساعد محمود عبد العزيز النكدى المكفهر طوال أحداث الفيلم..

حتى وهو ينقل الأخبار العادية مثل حضور الفرقة الموسيقية أو إبلاغ البطل بحجز موعد فراح ..

وفى كل مشهد تقريباً يتلقى القلم التمام على قفاه مشفوعاً بجملة : “إفرد وشك يا ابن الكئيبة”.

دراسة حديثة

بعد قراءة خبر عن إحدى الدراسات الأجنبية الحديثة التى أثبتت أن “صفة النكد أو المزاج السيئ هي عبارة عن جينات تتدخل في تكوين نفسية الإنسان وليس طبعا يكتسبه من الظروف الخارجية”.

تستفيض الدراسة لتؤكد أن أن مسببات التعاسة والفرح متعددة لكن تأثير الجينات الوراثية يصل الى قرابة 40% من هذه المسببات.

حيث يلعب دوراً بارزاً فى تقبل الشخص للحياة فيرى فى أبسط الأمر مادة خصبة للتوتر والاحساس بالتعاسة.

شقي أم سعيد

تذكرت حينها حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الصحيح الذى رواه البخاري ومسلم في الصحيحين من حديث ابن مسعود رضي الله تعالى عنه عن النبي ﷺ أنه أخبر أن الجنين إذا مضى عليه ثلاثة أطوار كل طور أربعين، (يعني: أربعة أشهر) يدخل عليه ملك ويأمره الله بكتب رزقه وأجله وعمله ويكتب هل هو شقي أو سعيد.

ونص الحديث كما ورد فى كتاب صيد الفوائد عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : حدثنا رسول الله وهو الصادق المصدوق : (إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ثم يكون علقة مثل ذلك ثم يكون مضغة مثل ذلك ثم يرسل الله إليه الملك فينفخ فيه الروح ويؤمر بأربع كلمات بكتب رزقه وعمله وأجله وشقي أو سعيد فو الذي لا إله غيره إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل النار فيدخلها وإن أحدكم ليعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها) متفق عليه.

نتائج الدراسة

النتائج التى خلصت اليها الدراسة فى وصف الشخصية النكدية : النكد، هو شعور ومزاج يؤثر بشكل كبير على السلوك وطريقة اتخاذ القرارات والمواقف والأفكار، وصاحب هذا المزاج له تأثير على من حوله، فشعوره منفر ومزعج وينشر جواً من الكآبة والقلق والتوتر والتشاؤم.

فشخصيته

1. تتسم بالغيرة الشديدة من الآخرين.

2. عنيفة في المواجهة ومتصيدة لأخطاء الآخرين.

3. لا تندم على أخطائها مهما حدث.

4. مؤذية للآخرين سواء جسدياً أو معنوياً، عباراتها دائماً تحوي كلمات محبطة ومدمرة لنفسيات الآخرين، وتستمتع بذلك.

5. تحيط نفسها بهالة من العظمة والغرور أحياناً.

6. تفتقر للعاطفة والمشاعر والأحاسيس تجاه المقربين لها.

7. بارعة في لعب دور ضحية الآخرين والمجتمع في تبرير تصرفاتها.

8. قد تكون لها جاذبية وتأثير قوي باستغلال تعاطف الآخرين لها، لكنها متهورة وعدوانية في سلوكها.

اظهر المزيد

أحمد الدراوى

صحفى ومدون مصري .. أهتم بمجال التقنية والتطبيقات واعشق فنون الكتابة والتحرير الصحافي .. ومنغمس فى مجال البحث العلمي والأكاديمي .. أميل لمعرفة كل جديد حول فنون التصميم والجرافيك المختلفة

مقالات ذات صلة

شارك معنا برأيك فى هذه المقالة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!